ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة


[

السلام عليكم مرحبا بك عزيزي الزائر.
المرجوا منك أن تسجل الدخول إذا كنت مشترك لدينا
أما إذا كنت زائرا فأرجوا منك التسجيل معنا في ملتقىالدعوة و التغيير
إذا أردت المساهمة والإستقادةو نحن ننتظر مواضيعك التي نعرف بدون شك أنها شيقة و رائعةنحن ننتظرك فلا تكن بخيلا و إنما كن معطاءا تسقي الملتقى بمواضيعك لتجني الثمار في جنة النعيم


إدارة الملتقى
تحياتي مدير الملتقى

ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة

ملتقى الدعوة و التغيير ملتقى خاص بحركة الدعوة و التغيير بقسنطينة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلس .و .جدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أنت الزائر رقم

web site traffic statistics
Fujitsu Lifebook

سجل الزوار
سجل الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أسامة عبد الإله
 
أبو عبيدة
 
إيمان
 
عماري جمال الدين
 
larbi.zermane
 
بن رمضان كريم
 
asil
 
ام احسان
 
عيسى
 
حسين البغدادى
 
الساعة الآن بتوقيت الجزائر
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ 02.05.17 18:48

شاطر | 
 

 ضمن فعاليات رسمية وشعيبة بـ"يوم القدس العالمي"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبيدة

avatar

عدد المساهمات : 144
معدل المساهمات : 33908
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 32
الموقع : http://islamicda3wa.blogspot.com

مُساهمةموضوع: ضمن فعاليات رسمية وشعيبة بـ"يوم القدس العالمي"   20.09.09 2:05

ضمن فعاليات رسمية وشعيبة بـ"يوم القدس العالمي"
جماهير مليونية إيرانية تندد بجرائم الاحتلال بحق القدس وفلسطين

الملايين خرجت في إيران مشاركة بـ"يوم القدس العالمي"
طهران - المركز الفلسطيني للإعلام



انطلقت صباح أمس الجمعة (18-9) مسيرات "يوم القدس العالمي" في العاصمة طهران وباقي المدن الإيرانية، وهو اليوم الذي دعا الى إحيائه الإمام الخميني في آخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك.

وقد شاركت فيها ملايين المواطنين رافعين لافتات تندد بالاعتداءات الصهيونية علی القدس الشريف والشعب الفلسطيني.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" في طهران أن مسيرات "يوم القدس العالمي" كانت مليونية وجماهيرية، مشيرًا إلى أن المشاركين رددوا شعارات "الموت لأمريكا" و"الموت لـ(إسرائيل)"، معلنين استعدادهم الذهاب إلی فلسطين للجهاد والدفاع المسجد الاقصی المبارك، ومؤكدين على "ضرورة وحدة المسلمين لتحرير القدس من الاحتلال الصهيوني".

وطالب المتظاهرون الحكومات العربية والإسلامية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف ممارسات الكيان الصهيوني في القس الشريف.

وقد أولت وسائل الإعلام الأجنبية، المرئية منها والمسموعة، اهتمامًا واسعًا بهذه المظاهرات، التي حظيت بتغطيات صحفية واسعة.

نجاد: الصهاينة يقفون وراء كل قمع للمسلمين
وفي كلمة له أمام حشد كبير من المتظاهرين في طهران، قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن الممارسات والجرائم التي يقترفها الكيان الصهيوني هي ضد الإنسانية، مؤكدًا في الوقت نفسه دعم الشعب الإيراني وحكومته وقيادته للشعب الفلسطيني ومقاومته، ومساندة الفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة.

وأوضح نجاد أن "يوم القدس العالمي" يشكل بداية لإنقاذ فلسطين والإنسانية من سلطة المستكبرين والجبابرة في العام.

وأكد احمدي نجاد "خلال احتفال حاشد في طهران بهذه المناسبة: "إن الصهاينة يقفون وراء كل قمع للمسلمين سواء في العراق أو أفغانستان أو السودان"، مضيفًا أن الصهاينة ينفذون باستمرار جرائم القتل والاضطهاد ضد المسلمين والإنسانية.

وقال: "إن واجب الأمة الإسلامية الوقوف في وجه الكيان الصهيوني الذي يعرِّض أمن جميع شعوب المنطقة للخطر"، مؤكدًا أن اصطفافًا جديدًا ظهر اليوم بشأن القضية الفلسطينية والمستضعفين أمام المستكبرين.

وأضاف: "إن إطلاق شعار مظلومية اليهود التي طُرحت مؤخرًا عبر تلفيق الحقائق إنما جاءت لتبرير احتلال الأراضي الفلسطينية".

وتساءل الرئيس الإيراني: "إذا كانت المحرقة حقيقية فإن الأوروبيين هم من ارتكبوها، فلماذا يدفع الفلسطينيون الثمن؟ لماذا يدفع الفلسطينيون ثمن مزاعم مضايقات الأوروبيين لليهود؟"، وتابع: "أقول للذين يتحدثون عن مضايقات اليهود في أوروبا لماذا لا تعطونهم حقوقهم في بلدانكم؟".

وقال متسائلأ: "اذا كانت الهولوكوست وجودًا حقيقيًّا فلماذا لا يتحققون من ذلك ويفتحون ملفها؟"، مؤكدًا على أن الكثير من الدول الغربية أصبحت ملزمة بدعم الصهاينة لدعم استمرار بقائها.

لاريجاني: يوم القدس نقطة البداية لاكتساب العزة
فيما اعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني في كلمته أمام حشود المشاركين في مسيرات جرت بمدينة قم جنوبي طهران "يوم القدس العالمي" أساسًا ليقظة المسلمين ووحدتهم.

وقال: "إن هذا اليوم يشكل نقطة البداية لتحرك المسلمين نحو اكتساب العزة".

وأشار إلى أن الثورة الإسلامية صنعت هذه الموجة في العالم من خلال المبادرة التي أطلقها الامام الخميني لإحياء قضية القدس الشريف قبل ثلاثة عقود، مؤكدًا أن توازن القوى في المنطقة تغير لصالح قوى المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني.

وأكد أن الدفاع عن فلسطين علاوة على كونه واجب ديني، فإنه مرتبط بالمصالح الوطنية الإيرانية, ولا ينبغي أبدا التخلي عن هذه القضية.

وأضاف: "إن تقديم المساعدة، والدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم، علاوة على كونها واجبًا دينيًّا، فإنها ترتبط أيضًا بمصالحنا الوطنية".

وانتقد لاريجاني بعض التصريحات السلبية حول القضية الفلسطينية، موضحً: "نأسف لأن بعض الساسة اليوم يوحون بأن قضية فلسطين لا ترتبط بإيران في الوقت الذي ينبغي أن نتنبه فيه إلى أن القضية الفلسطينية بالنسبة لإيران تعتبر هامة للغاية ومؤثرة".

وتابع قائلاً: "إن فلسطين قبلة المسلمين الأولى، ويوم القدس لا يمثل يومًا لشعب واحد، بل هو يوم الحرية والعزة لجميع المسلمين".

كما اعتبر لاريجاني أن المشروع الأميركي الجديد حول القضية الفلسطينية يسلب عن المسجد الاقصى هويته الإسلامية، ويعتبره فقط بمثابة أثر تاريخي.

وأكد أن هذا المشروع يحمل ظاهرًا مخادعًا، وهو مضر جدًّا بحقوق الشعب الفلسطيني، ويعتبر حلاًّ للمشكلة السياسية التي يعيشها كيان الاحتلال.

متكي: الكيان الصهيوني ليس في موقع لشن حرب علی إيران
كما أوضج وزير الخارجية منوشهر متكي أن الكيان الصهيوني يعيش اليوم آخر مراحل وجوده اللا مشروع.

وأكد متكي للمراسلين المحليين والأجانب في طهران علی أن الكيان الصهيوني، ونظرًا لإخفاقاته المتكررة ليس في الموقع الذي يمكنه من شن حرب على إيران أو أي بلد في الشرق الأوسط، داعيًا في الوقت نفسه دول المنطقة إلى توخي الحيطة والحذر.

أبو أسامة عبد المعطي: السنوات القادمة ستشهد مزيدًا من الانتصارات
وأكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور أبو أسامة عبد المعطي علی أهمية دعم الشعب الإيرانی وبقية الشعوب العربية والإسلامية للقضية الفلسطينية، وقال: "إن الشعب الإيراني، شأنه كشأن بقية الشعوب الإسلامية، هو شعب مسلم ومتعاطف مع الشعب الفلسطينی ومعاناته، ومطلوب من الشعب الإيراني المسلم أن يظل دائمًا علی اطلاع على ما يجري فی فلسطين، وما يجري للقدس والمسجد الأقصى المبارك من عملية تهويد، ومطلوب كذلك من الشعب الإيراني أن يتوحد خلف القضية الفلسطينية وقضية القدس بعيدًا عن كل التجاذبات السياسية الداخلية، لأن قضية فلسطين والقدس هی قضية تُوحِّد ولا تُفرِّق، والحمد لله كل الأمة الإسلامية اليوم فی أنحاء العالم، وعلی مختلف أعراقها ومذاهبها وقومياتها، هی اليوم كلها موحدة خلف القدس والقضية الفلسطينية، ونحن لا نقبل لقضيتنا إلا أن تكون قضية موحِّدة لكل الأمة الإسلامية.

وحول تسابق البعض باتجاه التطبيع المجاني مع العدو الصهيوني قال الدكتور أبو أسامة: "إن موضوع التطبيع هو موضوع قديم، لكن هو الآن بدأ يطل برأسه من جديد مع مشروع أوباما المزمع، وجورج ميتشل يقوم اليوم بجولة ترويج لأفكار أوباما التي فی أساسها تسعی إلی عودة المفاوضات بين الفلسطينيين ونتنياهو، وللحصول كذلك على وعد من نتنياهو بأن يقبل بإقامة كيان فلسطيني أو ما يسمی "دولة فلسطينية" مقابل التطبيع، وذلك بمجرد تجميد مؤقت لـ"الاستيطان"، وقبول بحل ما يسمی بالدولتين مع شروط كثيرة من قِبل نتانياهو".

وأضاف أبو أسامة: "أوباما يريد موضوع التطبيع مقابل هذه الأشياء التافهة، ونحن نرفض ذلك رفضًا مطلقاًً، ولا نوافق عليه، والتطبيع مع الكيان الصهيونی هو بمعنی التطبيع مع الجلاد ومع المجرم ومع من اغتصب الأرض والعرض والمقدسات، وهذا لا يصج من أية حكومة أو دولة عربية أو إسلامية".

وحول مستقبل منطقة الشرق الأوسط وحركات المقاومة قال أبو أسامة: "نحن نثق في ديننا وربنا، ولدينا الثقة الكاملة في شعوبنا ومقاومتنا، ونثق بأن المستقبل لهذه المقاومة، وهذا هو منطق التاريخ، وسنن التاريخ علمتنا أنه ما من شعب يرفض الظلم والاستكبار ويقاوم القوة الغاصبة ويقاوم المحتل إلا وينتصر، وما من شعب يقبل بالذل والخضوع والاستكانة إلا ويظل ذليلاً منهزمًا ضعيفًا ومتفرقًا، ونحن بحمد الله اليوم رفعنا سلاح المقاومة بكل أشكالها مقاومة مسلحة ومقاومة فكرية وسياسية وثقافية واقتصادية، ولذلك الأمة اليوم هی في حالة نهوض، وعدونا فی حالة تراجع واندحار، والسنوات القادمة سوف تشهد بإذن الله المزيد من الانتصارات لهذه الأمة ولشعوب هذه المنطقة والمقاومة عمومًا.

ومن جانب آخر قام مكتب حركة "حماس" بطهران بتوزيع آلاف النسخ من كتاب تعريفيٍّ بالقدس الشريف والمسجد الاقصی المبارك على المتظاهرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamicda3wa.blogspot.com
 
ضمن فعاليات رسمية وشعيبة بـ"يوم القدس العالمي"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة :: القضية المركزية :: فلسطين-
انتقل الى: