ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة


[

السلام عليكم مرحبا بك عزيزي الزائر.
المرجوا منك أن تسجل الدخول إذا كنت مشترك لدينا
أما إذا كنت زائرا فأرجوا منك التسجيل معنا في ملتقىالدعوة و التغيير
إذا أردت المساهمة والإستقادةو نحن ننتظر مواضيعك التي نعرف بدون شك أنها شيقة و رائعةنحن ننتظرك فلا تكن بخيلا و إنما كن معطاءا تسقي الملتقى بمواضيعك لتجني الثمار في جنة النعيم


إدارة الملتقى
تحياتي مدير الملتقى

ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة

ملتقى الدعوة و التغيير ملتقى خاص بحركة الدعوة و التغيير بقسنطينة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلس .و .جدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أنت الزائر رقم

web site traffic statistics
Fujitsu Lifebook

سجل الزوار
سجل الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أسامة عبد الإله
 
أبو عبيدة
 
إيمان
 
عماري جمال الدين
 
larbi.zermane
 
بن رمضان كريم
 
asil
 
ام احسان
 
عيسى
 
حسين البغدادى
 
الساعة الآن بتوقيت الجزائر
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ 02.05.17 18:48

شاطر | 
 

 اكتـــــب تاريخك بنفسك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان

avatar

عدد المساهمات : 58
معدل المساهمات : 31034
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: اكتـــــب تاريخك بنفسك   26.05.10 19:19

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اكتـــــــب تاريخك بنفسك

.. كنت جالسا في الحرم في شدّة الحرّ ، قبل صلاة الظهر بساعة ، فقام رجل شيخ كبير ، و أخذ يُباشرُ على الناس بالماء البارد ، فيأخذُ بيده اليمنــــى كوبا ، و في اليسرى كوبا ، و يسقيهم من ماء زمزم ، فكلما شرب شارب ، عاد فأسقى جاره ، حتـــــى أسقى فئاما من الناس ، و عرقه يتصبّب ، و الناس جُلـــوس كلّ ينتظر دوره ليشرب من يد هذا الشيخ الكبير ، فعجبتُ من جَلَده و من صبره و من حبّه للخير ، و من إعطائه هذا الماء للناس و هو يتبسّم و علمتُ أنّ الخير يسير على من يسره الله عليه ، و أن فعل الجميل سهل على من سهّله الله عليه ، و أن لله ادخارات من الإحســـان ، يمنحُها من يشاء من عباده ، و أن الله يُجري الفضائل و لو كانت قليلة على يد أناس خييرين ، يحبّون الخير لعباد الله ، و يكرهون الشّرّ لهم .

أبو بكر يعرّض نفسه للخطــــر في الهجرة ، حماية للرسول صلى الله عليه و سلّم .

و حــــاتم ينام جائعا ، ليشبع ضيوفه .

و أبو عبيدة يسهرُ على راحة جيش المسلمين .

و عمــــــرُ يطوف المدينة و الناس نيام .

و يتلوّى من الجــــوع عام الرّمادة ، ليُطعم الناس .

و أبو طلحة يتلقّى السهام في أُحد ، ليقي رسول الله صلى الله عليه و سلّم .

و ابن المبارك يُباشرُ على الناس بالطعام و هو صائم .

مُـــثُلٌ كالنُّجـــــــــوم بل هــــي أعــــلى *** و معـــــان كالفجــــــر في إشــــراقه

{ و يطعمون الطعام على حبّه مسكينا و يتيما و أسيرا } .






لا تنسونا من صالح دعــــــــائكم

دمتم بخير

_________________
سأظلّ أذكركم إذا جنّ الدجى * أو أشرقت شمس بليل زماني
سأظل أذكركم إخوة و أحبـة * هم فـي الفؤاد مشاعل الإيـــمان
سأظلّ أذكركم بحجم محبـتي * فمحبتي فيض من الوجــــــــدان
فلتذكرونا بالدعاء فإنـــــــنا * أحوج ما نكون لدعوة الإخـــــــوان
أختكم في الله و التي لا تحبكم إلا في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إيمان

avatar

عدد المساهمات : 58
معدل المساهمات : 31034
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: اكتـــــب تاريخك بنفسك   16.08.10 17:01

السلام عليكم

قصة اليوم عنوانها ..



"
من ركـــــــــل القطة ؟؟
"



قبل أن تجيب على السؤال اسمع القصة كاملة .

كان يعمل سكريتيرا لمدير سيء الأخلاق ، لا يطبق مهارة واحدة من مهارات التعامل مع الناس . كان هذا المدير

يراكم الأعمال على نفسه ، و يحملها ما لا تطيق ، صاح بسكرتيره يوما فدخل و وقف بين يديه : سمْ ، تفضل ؟ ضرخ به : اتصلت بهاتف مكتبك و لم ترد . قال : كنت في المكتب المجاور ، آســـــف .

قال بضجر : كل مرة آسف ، آسف ، خذ هذه الأوراق ناولها لرئيس قسم الصيانة ، و عُد بسرعة

مضى السكرتير متضجرا ، و ألقاها على مكتب رئيس قسم الصيانة ، و قال : لا تؤخرها علينا .

تضايق الرجل من أسلوب السكرتير و قال : طيّب ضعها بأسلوب مناسب .

قال : مناسب ، غير مناسب ، المهم خلصنا بسرعة .

تشاتما حتى ارتفعت أصواتهما ، و مضى السكرتير إلى مكتبه . بعد ساعتين أقبل أحد الموظفين الصغار في الصيانة

إلى رئيسه و قال : سأذهب لأخذ أولادي من المدرسة و أعود .

صــرخ الرئيس : و أنت كل يوم تخرج . قال : هذا حــالي من عشر سنوات ، أول مرّة تعترض عليّ

قال : أنت ما يصلح معك إلا العين الحمراء . ارجع لمكتبك .

مضى المسكين إلى مكتبه متحيرا من هذا الأسلوب . و صار يُجري الإتصالات يبحث عمن يوصل أولاده من المدرسة للبيت ، حتى طـــــــال وقوفهم في الشمس ، و تولى أحد المدرسين إيصالهم .

عاد هذا الموضف إلى بيته غاضبا ، فأقبل إليه ولده الصغير معه لعبة ، و قال :

بابا هذه أعطانيها المدرس لأنني .... صــــاح به الأب : إذهب لأمّك . و دفعه بيده .

مضى الطفل باكيا يمشي إلى أمّه ، فأقبلت إليه قطته الجميلة تتمسح برجليه كالعادة فركلهـــا برجله فضربت بالجدار

السؤال : من ركــــــل القطة ؟

أظنك تبتسم Smile و تقول : المديـــــر .

صحيح المدير ، لأنّه ضغط نفسه حتى انفجر .

لماذا لا نتعلم توزيع الأدوار ، و الأشياء التي لا نقدر عليها نقول بكل شجاعة .. هذه ليست في أيدينا ،لا نقدر .

خاصة إذا ضغت على نفسك فإن تصرفاتك قد يتعدى ضررها إلى أقوام لم يكونوا طرفا في المشكلة أصلا .

و انتبه أن يستثيرك الآخرون ، و يحرجونك فتضطر لإعطاء وعود قد لا تستطيع تنفيذها .



ــــــــــ وجهة نظــــر

كن صريحا مع نفسك .. جريئا مع الناس ..

و اعرف قدراتك و التزم بحدودها
دمتم بخير

_________________
سأظلّ أذكركم إذا جنّ الدجى * أو أشرقت شمس بليل زماني
سأظل أذكركم إخوة و أحبـة * هم فـي الفؤاد مشاعل الإيـــمان
سأظلّ أذكركم بحجم محبـتي * فمحبتي فيض من الوجــــــــدان
فلتذكرونا بالدعاء فإنـــــــنا * أحوج ما نكون لدعوة الإخـــــــوان
أختكم في الله و التي لا تحبكم إلا في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكتـــــب تاريخك بنفسك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الدعوة و التغيير- قسنطينة :: الفكر و التربية :: مدارج السالكين للتربية الإيمانية-
انتقل الى: